المناقشات

- عنوان المناقشة:

أن تبقى وحيدا خيرا من أن تكون بديلا

بحار بلا مرسى
بواسطة: بحار بلا مرسى
الأحد 17 ديسمبر 2017
مع مرور الوقت
هتلاقى نفسك بقيت بتعرف تنهى علاقه بمكالمة تليفون بدون تردد
" ألو مش عاوز أعرفك تانى "
و تقفل و تكمل نومك أو السندوتش بتاعك بدون أى شعور بالذنب أو الحزن أو حتى التفكير

بس من دلوقتى لحد الوقت ده إنت هتخسر 99% من صحابك
هتتساب ألف مره
هايهجروك من غير ميعاد
هتحزن لوحدك ألف مره
هتتوجع من أقرب الناس ليك
إحتمال تدخل فى مرحلة إنك تدور على دكتور نفسي فعلا لأن كل إللى حواليك شايفينك تمام
وأنت من جواك بتموت حرفيا .. مافيش فيك حته سليمه
هتبكي وتصرخ من الوجع والتعب والحمل إللى على قلبك
فى لحظة ما هتفوق هتلاقى نفسك لوحدك ومافيش غيرك هايسندك
هتقوم و تبدأ تاخد حقك إللى سابك هتنساه
واللى باعك هتشكره
واللى نسيك مش هتفتكرله غير الخير
واللى وجعك لو شوفته هتسلم عليه و كأن مفيش حاجه
آه هتسلم عليه وتشكره على إنه إدالك قلم فوقك وعرفك قيمتك وخلاك تعرف تفرق بين أنواع الناس كويس
وتختار صح ومش هتقع تانى
والكل بعد كده هايعملك ألف حساب لأنه عارف طبعك وأنك مستعد تخسر أى حد بدون تفكير أو تهويل للموقف
وهيمر الموقف بالنسبالك عادي
وتسيب ناس ومتزعلش عليها وتفارق ومتبكيش وتهجر ومتقولش

مع مرور الوقت
ومع كل تجربة فى حياتك هتزداد خبرة
ومع كل الم وجرح وسهم هيصيبك هيقويك مش هيضعفك
خليك قوى
خليك انسان مايفرقش معاك حاجة .. ولا أى حد
اللى باعك بيعو وبالرخيص
واللى نساك امسحه من ذكرياتك
واللى اداك بالقلم حاول تحافظ على خدك التانى من ضربة قلم جديد
ودمتم
إنسان جديد
بدأت في: الشعر و النثر منذ: في 17 ديسمبر 2017 آخر رد: في 11 يناير 2018 مناقشات صاحب المناقشة مناقشة مسيئة
<< 1 >> يوجد 2 تعليق - الصفحة رقم 1 من اجمالي 1 صفحة
جيهان 164
التعليق رقم 1
جيهان 164
مناقش متميز
5 يناير 2018
على فكرة انا مش مؤيدة لكلامك .. انت عاوز تعلم الناس ايه ؟؟ القسوة !! الوحدة !! عدم التسامح !! طب ربنا ما عملش معانا كده ليه ؟؟ واحنا بنغلط في حقه كل يوم الف مرة .. صدقني لأ .. الحياة حلوة بالناس برغم ان عارفة ان في ناس كتير وحشة .. وفي الحقيقة هم مش وحشين .. لكن المصالح تعارضت فبدأنا نشوفهم وحشين .. راجع نفسك ؟؟ الحياه مش كده مهما كانت أوجاعها .. ولا يخلو أياً منا من أوجاعها .. تحياتي

بحار بلا مرسى
التعليق رقم 2
بحار بلا مرسى
11 يناير 2018
عزيزتى والبعيدة الجسد قريبة الروح

تحياتى جدا لحضرتك

اولا انا لا اعلم الناس القسوة او الوحدة

انا بعلمهم الحذر

بقولهم مش معنى ان حد خذلهم او بعد عنهم يكون نهاية العالم

ربنا بيعوض

بس لازم نتعلم جدا من اخطاءنا

من تجاربنا اللى اغلبها فاشلة بسبب نيتنا الطيبة او بالاصح اننا بنكون هبل ...وبنصدق اى كلام

عزيزتى مشكلتى ومشكلة الكثير ..اننا لا نستطيع ان نواكب العصر الحالى

عصر السرعة فى كل شيئ...عصر تقلبات المشاعر وبرود الاحاسيس

مازلنا قابعين فى زمن الاسو والابيض فقط

زمن الاخلاص والحب الل بجد

الحب اللى بتوع اليومين دول بيتريقو عليه

ويقولو ده مين الاهبل اللى يموت عشان حد ..او يضحى عشان حد

لا اجحد احد انا يا عزيزتى

انا فقط اوصى نفسى واوصيهم ان يكونو من اصحاب الحيطة والحذر

ورغم انى اعلم جيدا انى انادى فى مالطة

لان النوعية هذه من البشر سيظلون على نياتهم ونقائهم مهما اخدو على دماغتهم

تشرفت جدا جدا بحوارك .واتمنى ان تكون وجهة نظرى وصلت ليكى

ودمتى بكل خير
<< 1 >> يوجد 2 تعليق - الصفحة رقم 1 من اجمالي 1 صفحة

اضف تعليق